عاجل

توقعت تويوتا اليابانية، عملاقة صناعة السيارات العالمية أن تبلغ خسارتها ستة مليارات وثلاثمئة وثمانين مليون يورو في السنة المالية الحالية الممتدة لغاية مارس آذار من ألفين وعشرة، وهذا بعد أن بلغت خسارتها الصافية أكثر من خمسة مليارات يورو في الربع الأول من هذا العام بسبب التراجع الكبير في الطلب بالسوق العالمية.

قال رئيس مجلس إدارة تويوتا، كاتسواكي واتانابي:
“رغم أن بعض علامات الانتعاش بدأت تظهر في بلدان مثل الصين والهند، إلا أن أوروبا وأمريكا تحتاجان بعض الوقت لإنعاش اقتصاديهما وأسواقهما المالية، لذلك فإننا نتوقع أوقاتا حرجة مستقبلا”.

وأعلنت إدارة تويوتا عن عدة إجراءات جديدة لخفض تكاليف الشركة من بينها تقليص تكاليف استثماراتها هذه السنة، وتخفيض كمية الأرباح التي توزعها الشركة على المساهمين فيها لأول مرة منذ أربعة عشر عاما، إضافة إلى تقليص المكافآت الصيفية التي توزع على أعضاء مجلس الإدارة هذا العام بنسبة ستين بالمئة مقارنة بالعام الماضي.