عاجل

عاجل

البابا يندّد بالتوظيف الأيديولوجي للدين

تقرأ الآن:

البابا يندّد بالتوظيف الأيديولوجي للدين

حجم النص Aa Aa

مسجد الملك الحسين بن طلال في عمان، أكبر المساجد الأردنية، كان اليوم محطة أساسية في اليوم الثاني من زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر إلى الشرق الأوسط.

مستشار العاهل الأردني للشؤؤن الدينية الأمير غازي بن محمد رافق البابا في جولته في المسجد شاكرا إياه على اعتذاره عن خطابه الشهير عام ألفين وستة: “أودّ أن أشكر قداستكم على الأسف الذي سبق أن أبديتموه تجاه المسلمين عن الألم الذي سببه لهم خطابكم في ألمانيا في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر ألفين وستة”.

شكر الأمير غازي للبابا لا يتفق معه كثير من مسلمي الأردن الذين عبّر بعضهم عن خيبة أمل خصوصا بعد كلمته اليوم في المسجد والتي ندّد فيها بتوظيف الدين لغايات سياسية.

البابا قال: “التناقضات والإنقسامات الموجودة بين أتباع الديانات المختلفة، وبكل أسف لا يمكن إنكارها. لكن ألا يشكّل التوظيف الأيديولوجي للدين الذي يكون أحيانا لغايات سياسية، المحفز الحقيقي للتوترات والإنقسامات ويؤدي أحيانا حتى إلى العنف في المجتمع”.

زيارة الحبر الأعظم إلى المسجد رأى فيها البعض مسعى جديدا له لإظهار الود تجاه المسلمين.
رحلة البابا إلى الأراضي المقدّسة ستقوده بعد الأردن إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية.