عاجل

تقرأ الآن:

أول قمة أوروبية باكستانية مرتقبة الشهر المقبل في بروكسل


باكستان

أول قمة أوروبية باكستانية مرتقبة الشهر المقبل في بروكسل

بين مطرقة حركة طالبان، و سندان الجيش الباكستاني، يعيش مئات الألاف من المدنيين في مقاطعة وادي سوات، الواقعة في شمال غرب باكستان.

أزمة إنسانية خانقة، تهدد حياة هؤلاء، بسبب إنعدام الأمن، و إحتدام المعارك بين الطرفين منذ يومين. الوضع هذا دفع بمئات الألاف من السكان إلى النزوح من منازلهم، و الهروب إلى مناطق أمنة. فيما تبادل طرفا القتال الإتهامات باستهداف المدنيين و إعاقة نزوحهم.

باكستان بحاجة إلى مساعدات دولية عاجلة، قال أمس السبت وزير الإعلام الباكستاني:

“ أوجه نداء إلى المجتمع الدولي لإتخاذ خطوات ملموسة لمساعدتنا، بدلا من تقديم وعود معنوية عبر وسائل الإعلام، نحن نعيش أزمة إنسانية، فيجب تقديم المساعدة “

و لبحث الأزمة في باكستان، ستعقد أول قمة أوروبية باكستانية في السابع عشر من الشهر المقبل في بروكسل، حسبما أعلنته الرئاسة الدورية للإتحاد الأوروبي يوم أمس.

القمة، ستبحث تقديم المساعدة لتقوية الحكومة المدنية في إسلام أباد.

على صعيد أخر، أعلن الجيش الباكستاني أن مروحياته وقواته البرية قتلت السبت، ما لا يقل عن خمسة و خمسين متمردا في وادي سوات، في إطار عملية واسعة النطاق ضد حركة طالبان باكستان.