عاجل

الفضائح تعصف بالطبقة السياسية البريطانية و المتورطون هذه المرّة أعضاء في حزب المحافظين المعارض و الشين فين. فبعد الحديث عن تعويضات مالية لأغراض خاصة بأعضاء في حزب العماّل، نشرت يومية الدايلي البريطانية قائمة بمبالغ خيالية تتعلق بتعويض مقتنيات لبعض النواب المحافظين و يتعلق الأمر بأعمال منزلية، إضافة
إلى استهلاكات خاصة كتغيير مصابيح كهربائية.

زعيم حزب المحافظين الذي أعرب عن غضبه ممّا يحدث أكّد معاقبته لأعضاء الحزب الذين ينتهجون هذه السلوكات. من جهتهم إستنكر البريطانيون تصرفات النواب.

هذه الفضائح السياسية كان لها أثر كبير في تراجع شعبية حزب العمّال الحاكم و التي تدنت إلى ثلاثة و عشرين بالمائة و هي النتيجة الأسوأ للحزب منذ ألف وتسعمائة و ثلاثة و أربعين. و في المقابل يتقدم حزب المحافظين المعارض بإثنين و عشرين نقطة على العمال.