عاجل

بريطانيا: الفضائح المالية تطال حزب المحافظين

تقرأ الآن:

بريطانيا: الفضائح المالية تطال حزب المحافظين

حجم النص Aa Aa

الفضائح المالية المتعلقة بالطبقة السياسية في بريطانيا ما زالت تتوالى، إلا أنها اليوم طالت حزب المحافظين بزعامة دايفيد كاميرون الذي اضطر إلى الإعتذار، بعد أن كان انتقد بقسوة حزب العمال الحاكم بزعامة خصمه غوردون براون على مرّ الأيام الماضية.

كاميرون قال: “أريد البدء بالإعتذار. أعتذر لأن الأمور وصلت إلى هذا الحدّ. أعتذر على تصرفات بعض النواب المحافظين. الناس محقون في أن يغضبوا من أخذ بعض النواب أموالا عامة، للإنفاق على أشياء لا يمكن سوى لقلة من الناس تحمّل نفقاتها”.

كاميرون كان التقى النواب في حزبه طالبا منهم إعادة الأموال التي أنفقوها على حساب خزينة الدولة. ومن النواب المتهمين، برز اسم رئيس الحزب السابق مايكل أنكرام الذي أنفق في هذا الإطار أموالا متعلّقة بأعمال تنظيفات وصيانة في منزله الريفي.

قضايا فساد بدا مرتكبوها من نواب ومسؤولين سياسيين يستغلون ثغرات موجودة في القوانين البريطانية.

واقع كان دفع رئيس الحكومة غوردون براون أمس إلى الإعتذار قبل كاميرون، داعيا إلى إصلاح النظام الذي يسمح بمثل هذه التجاوزات.

إعتذارات يرى كثير من البريطانيين أنها غير كافية خصوصا في توقيت تعصف فيه تداعيات الأزمة المالية باقتصاد بلادهم.