عاجل

تقرأ الآن:

الحبر الأعظم في بيت لحم .. حاج من أجل السلام


الضفة الغربية

الحبر الأعظم في بيت لحم .. حاج من أجل السلام

من مهد المسيحية في بيت لحم، أكد قداسة البابا بنديكتوس السادس عشر للفلسطينيين دعمه لمطالبهم بوطن ذي سيادة، مفصحا عن أقوى دعم علني له حتى الآن لإقامة دولة فلسطينية مستقلة.

الحبر الأعظم وصل إلى بيت لحم، مسقط رأس يسوع المسيح عليه السلام، عابرا الجدران الخراسانية الشاهقة التي نصبتها إسرائيل لعزل الضفة الغربية. واستقبله الفلسطينيون بمفاتيح ضخمة في مشهد مسرحي يصور معاناتهم جراء قدانهم منازلهم التي هجروا منها ولم يتبق لهم منها سوى مفاتيحها.

البابا الذي وصف نفسه “بحاج من أجل السلام” حرص على شق طريقه بعناية بين مجموعة من الألغام السياسية أثناء رحلته إلى إسرائيل والضفة الغربية. حاول بإدانته إنكار المحرقة مصالحة إسرائيل ودعم حق الفلسطينيين بدولة. الفلسطينيون استبدلوا تراتيل القداس بهتاف بحياة الدولة المنشودة.

المزيد عن: