عاجل

تقرأ الآن:

القمران الاصطناعيان بلانك و هيرشل للبحث في أصل الكون


العالم

القمران الاصطناعيان بلانك و هيرشل للبحث في أصل الكون

انطلاقة واحدة..بمهمتين اثنتين .. القمران الاصطناعيان بلانك و هيرشل سيوضعان على بعد واحد فاصل خمسة مليون كيلومتر من الأرض.. بإتجاه معاكس للشمس التي سيدوران حولها بالتزامن مع كوكب الأرض، بغية درس الكون البعيد .لأسباب اقتصادية وضع الواحد فوق الآخر على رأس آريان . كلاهما يبحث في أصل الكون .عندما يفترقان ..بلانك يبحث في أصل الكون و هرشل يتابع تكوين النظام الشمسي. بلانك نسبة إلى عالم الفيزياء الألماني ماكس بلانك، مؤسس نظرية الكم الذي أعلن أن طاقة الموجات الضوئية تقفز بصورة غير متصلة.
هذا القمر الاصطناعي يوافينا بصورة مكبرة للكون ..قبل 380.000 عام. “ التلسكوب يدور حول محوره ببطىء ..يتحرك بتتابع هكذا ..و عندما تكون ثمة تعاقبات يقوم بمسح كل ما يحيط حوله لالتقاط الضوء . مع مرور الوقت , يقوم القمر الاصطناعي بالتحرك حول المجرة ..حول الشمس .بعد ستة أشهر, يغطي السماء كلها. في هذا الوقت يمكن التقاط الصور”
هرشل.. يرسل إلى الفضاء مع مرآة قطرها ثلاثة أمتار فاصل خمسة
يتتبع تكوين النجوم و المجرات و تطورها .
هرشل يعتبر أكبر تلسكوب يلتقط أكبر عدد من الأشعة تحت الحمراء..و هو يراقب كل العمليات التي تحتاج إلى حرارة تقترب من درجة الصفر , أقل من 273 درجة حرارة مئوية .
جوران بيلبرات:
“ في البدء, عندما تتشكل النجوم في الغيوم تنتج حرارة . عملية تفاعل نووي تنشأ..ثم تتشكل نجمة حقيقية . لكن ما يحصل في داخل الغيوم لا يمكن رصده . من الخارج لا نرى شيئا ذلك أن الضوء و الحرارة المرسلين من النجوم التي هي في طور التشكل ..لا يمكن إرسالهما إلى الخارج.بفضل الأشعة تحت الحمراء الطويلة المسافة, يمكن رؤية الحرارة عبر الغيوم.يمكن رؤية ما يقع داخل الغيوم إذا أردتم “ .
مهمتان أوروبيتان اثنتان ..مختلفتان..بهدفين متشابهين . يفترض أن يستمر هرشل في عمله ثلاث سنوات على الأقل أمّا بلانك فيفترض أن أن يبقى في الخدمة خمسة عشر شهراً. أحدث الصور الملتقطة..و أدق التحاليل ستصل إلى الأرض بعد شهرين ..عندما ينفذ القمران الاصطناعيان مهمتيهما بنجاح .