عاجل

تقنية محاكاة الغرق إحدى الوسائل التي لم تصرح عنها المخابرات الأميركية في تعذيب المشتبهين بالإرهاب، هذا ما صرحت به رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي ضمن اتهام بالكذب مارسته إدارة الرئيس بوش السابقة نانسي بيلوسي وفي مؤتمر صحفي عقدته الخميس اعتبرت أن إدارة بوش ظللت الكونغرس: “اقول لكم إن مسؤولي إدارة بوش أبلغوها أن تقنيات التعذيب القاسية كانت قانونية وإن محاكاة الغرق لم تكن تستخدم، هذه العبارة كانت الإشارة الوحيدة، والآن نحن نعرف أن تفنيات التعذيب بالماء تستخدم لذلك أقول إن هذه التقارير مظللة ووكالة المخابرات المركزية الامريكية قامت بتظليل الكونجرس. “ بيلوسي اعتبرت أن التقارير التي نشرت مؤخرا عن معرفتها المسبقة باستخدام التعذيب هي تقارير مغرضة أسم نائب الرئيس السابق ديك تشيني تكرر في عدة مناسبات عن ملفات التعذيب، تشيني اعتبر أن بعض التقنيات هي وسيلة فاعلة للحصول على المعلومات الموثوقة من إرهابيين خطرين، حسب تعبيره . وكان الرئيس باراك أوباما تراجع عن السماح بنشر المزيد من صور التعذيب بعد أسابيع قليلة على تصريحه بنشر ها وأبلغ مستشاريه القانونيين أن هذه الخطوة يمكن أن تعرض القوات الأميركية للخطر،