عاجل

الإنقسام يظلّل الذكرى الواحدة والستين للنكبة

تقرأ الآن:

الإنقسام يظلّل الذكرى الواحدة والستين للنكبة

حجم النص Aa Aa

هي الذكرى الواحدة والستون للنكبة التي لم تفلح في جمع الفلسطينيين للاحتفاء بها، فظلّ الانقسام بين حركتي فتح وحماس يرسم المشهد على الساحة الفلسطينية.

تظاهرات عديدة جابت شوارع قطاع غزة اليوم، تدفق فيها الآلاف من مناصري حركة حماس حاملين أعلام الحركة وهاتفين بحق العودة.

مناسبة جدد فيها الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس التمسك بالدولة الفلسطينية: “نحن متمسكون بثوابتنا الوطنية، لقيام دولتنا المستقلة، وعاصمتها القدس، مع حق العودة للاجئين الذي تنص عليه القرارات المتفق عليها بناء على قرار الأمم المتحدة رقم 194”.

مفتاح العودة، رمز كان حاضرا اليوم، حمله أكثر من خمسمائة متظاهر بينهم العشرات من ناشطي السلام قرب قرية بلعين في رام الله حيث ينتصب جدار الفصل الذي تقيمه اسرائيل.
تحرّك واجهه الجيش الاسرائيلي بالرصاص المطّاطي والقنابل المسيّلة للدموع ما أدى إلى إصابة نحو خمسة أشخاص بجروح.