عاجل

الألاف من عمال شركة فيات لصناعة السيارات الإيطالية، تظاهروا اليوم في مدينة تورينو شمال إيطاليا، إحتجاجا على خطر إغلاق المصانع، و للمطالبة بضمانات لبقائهم في وظائفهم.

و يخشى العمال من أن عملية الإندماج مع شركة كرايسلر الأمريكية، و المفاوضات الجارية حاليا مع شركة أوبل الألمانية، ستدفع بفيات لإغلاق عدد من مصانعها في إيطاليا، و من ثم الإستغناء عن خدمات الألاف من عمالها.

أحد عمال فيات في تورينو يقول:

“ نحن نمثل أكثر من خمسمئة عائلة، كلنا معنيون بمستقبل فيات. فاذا الشركة أغلقت مصانعها هنا، لا يمكننا أن نضمن مستقبل أبنائنا”

و يضيف عامل أخر:

“ نريد أن نعرف لما تخطط له إدارة شركة فيات، بشأن مصانعها في إيطاليا، بعد إتفاق الإندماج مع كرايسلر، و فتح مفاوضات لذات الغاية مع أوبل”

شركة فيات ، و على لسان مديرها التنفيذي، سيرجيو ماركيوني، وعدت بضمان أكبر قدر ممكن من الوظائف في إيطاليا. و في هذا الصدد قال ماركيوني:

“ على جميع العمال أن يطمئنوا، سوف نحترم كل إتفاقيتنا مع شراكئنا، كما سنلتزم بوعودنا مع العمال، لتجنب الضرر، الذي يمكن أن تسببه الأزمة الحالية “

يذكر أن شركة فيات الإيطالية كانت قد أعلنت في الثلاثين من الشهر الماضي أنها توصلت لإتفاق للإندماج مع شركة كرايسلر الأمريكية، بحيث تمتلك فيات مبدئيا عشرين بالمائة من أسهم كرايسلر، لترتفع إلى خمسة و ثلاثين في المئة لاحقا.

المزيد عن: