عاجل

عاجل

شعبية السياسيين في بريطانيا تنزل إلى مستوى الحضيض

تقرأ الآن:

شعبية السياسيين في بريطانيا تنزل إلى مستوى الحضيض

حجم النص Aa Aa

مجلس العموم البريطاني أو برلمان ويستمينستر، وسط لندن، نموذج الديمقراطية في العالم، يمر اليوم بأكثر أيامه سوادا.

فضيحة نفقات النواب تتفاعل، لليوم العاشرعلى التوالي، فيما الغضب الشعبي يتعاظم، قبل أيام من الإنتخابات المحلية و الأوروبية، و قبل عام من الإنتخابات العامة في بريطانيا.

إستطلاع للرأي نشرته اليوم صحيفة “ ذي إندبندنت “ أظهر أن الثقة الشعبية في السياسيين تتأكل بشكل سريع

“ حزب العمال لم يكن في أفضل مكان منذ البداية. أن أعتقد أن الناس سوف تتخذ نهجا محسوبا، ويقولون إنها قضية تخص الحزب. ولكني أتوقع أن الواقع في صناديق الاقتراع سيكون مختلفا تماما “

“ إن الأمر متعلق بكيف تثق في الأشخاص الذين يمثلونك. إذا أعتقد أنه سيكون من الصعب جدا بالنسبة لنا تحقيق هذا، على الأقل محليا “

صحيفة ديلي تلغراف، التي كشفت عن تفاصيل الفضيحة، التي هزت البرلمان و الرأي العام البريطانيين، نشرت في عدد أمس أن النائب “ ديفيد تشايتور” عن حزب العمال الحاكم أخطأ خطأ لا يغتفر، بمطالبته بنفقات تبلغ ألاف الجنيهات الإسترلينية لتغطية قرض عقاري سدده بالفعل.

و أججت الفضيحة، التي صارت شبه محاكمة للطبقة السياسية، معلومات تنشر يوميا عن مبالغ النفقات، التي طالب بها نواب من حزب العمال الحاكم و حتى من أحزاب أخرى.