عاجل

حط رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بواشنطن في اول زيارة له للولايات المتحدة منذ توليه رئاسة الحكومة الاسرائيلية نهاية مارس/آذار الماضي.

وكان أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك ان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد يعلن موافقته على اقامة دولة فلسطينية اثناء لقائه غدا الاثنين مع الرئيس الامريكي باراك اوباما. ما سيشكل، نقلة نوعية في موقف نتنياهو الذي سبق وصرح انه يعتقد ان الفلسطينيين ليسوا مستعدين بعد لحكم انفسهم بانفسهم، مما يناقض الموقف الامريكي الذي يدعم حلا للنزاع في الشرق الاوسط قائما على اقامة دولة فلسطينية الى جانب دولة اسرائيل.

وفي حال وافق نتنياهو على حل الدولتين فانه قد يطلب ثمنا من الولايات المتحدة فيما يتعلق بتعاملها مع ايران، يتمثل في موقف اكثر تشددا. أما الادارة الامريكية فترى في حل النزاع في الشرق الاوسط على اساس الدولتين وسيلة للضغط على ايران بابقاء برنامجها النووي سلميا.