عاجل

تقرأ الآن:

الغرب يبحث تشديد العقوبات على بورما بسبب محاكمة أنونغ سان سوتشي


ميانمار

الغرب يبحث تشديد العقوبات على بورما بسبب محاكمة أنونغ سان سوتشي

على بعد عدة أمتار، تحت شمس حارقة وقفوا بالعشرات في محيط سجن رانغون لمساندة زعيمة المعارضة في بورما. فمحاكمة أونغ سان سوتشي اليوم كانت مغلقة و جرت وسط إجراءات أمنية مشددة.

الصور التي التقطت خلسة تكشف حجم التعزيزات الأمنية التي رافقت محاكمة المعارضة البورمية المتهمة من قبل السلطات بانتهاك الإقامة الجبرية المفروضة عليها منذ العام ألفين و ثلاثة، بعدما استقبلت مواطنا أمريكيا تسلل إلى منزلها مطلع الشهر عبر بحيرة يقع على ضفتها البيت.

الدول الغربية اعتبرت محاكمة أونغ سان و سوتشي مناورة من المجلس العسكري الحاكم لتمديد إقامتها الجبرية التي كانت ستنتهي بنهاية الشهر. الولايات المتحدة سارعت إلى تمديد العقوبات على بورما، لكن الاتحاد الاوربي مازال منقسما بشأن الرد حسب المفوضة الأوربية لسياسة الجوار بينيتا فيريرو “ لا أعتقد أن تشديد العقوبات سيأتي بجديد، علينا أن نفتح باب الحوار بين بورما و جيرانها لإقناعها بضرورة إخلاء سبيل أونغ سان سوتشي بدل إيداعها السجن”

الاتحاد الأوربي يعول كثيرا على ضغوط الصين و الهند لتليين العسكريين البورميين، في انتظار ما ستؤول إليه هذه الفرضية. بروكسيل جمعت اليوم رؤساء الدبلوماسية في الدول الأعضاء لبحث إجراءات عقابية إضافية على بورما.