عاجل

تقرأ الآن:

الأورغواي توّدع أحد أشهر كتابها المعاصرين


أوروجواي

الأورغواي توّدع أحد أشهر كتابها المعاصرين

“ماريو بينيديتي“أشهر كتاب الأورغواي المعاصرين، وافته المنية في بيته في مونتيديفيديو عن عمر ناهز الثامنة و الثمانين.

وجه ليس معروفا كثيرا في أوروبا ما عدا أسبانيا التي قصدها بعد الأرجتنتين و كوبا هاربا من الحكم العسكري في الأورغواي بين عامي ثلاثة و سبعين و ثلاثة و ثمانين .

أمريكا اللاتنية تحتفظ للكاتب الراحل بموروث يدرس بعضه في المدارس و المعاهد تلبية لرغبته حسب تصريحاته التي أدلى بها بوقت قصير قبل وفاته ،عبر خلالها عن أمله في أن يتذكره الجيل القادم علما أن شباب اليوم حسب تعبيره يتصدر الطليعة ضمن المهتمين بعمله.

رواياته المسرحية لا زالت تطبع الساحة الفنية في أمريكا اللاتنية و أشهرها قصيدة فكاهية “وينداوز 98“تناول فيها تأثير التكنولوجيات الحديثة على العصر .