عاجل

السلطات السريلانكية تعرض صور جثة زعيم التاميل

تقرأ الآن:

السلطات السريلانكية تعرض صور جثة زعيم التاميل

حجم النص Aa Aa

سريلانكا تقطع الشك باليقين وتعرض صور جثة زعيم متمردي التاميل فيلوبيلاي براباكاران كدليل على مقتله في المعارك مع الجيش.

مقتل براباكاران، ربما هو الرمز الأقوى لانتصار الحكومة على التاميل، والمواطنون لم يكتفوا بالنبأ فأحرقوا مجسّما على شكل الزعيم المتمرد في مشهد كان جزءا من احتفالاتهم في شوارع العاصمة كولومبو والتي بدأت منذ صبيحة الأحد ولم تنته بعد.

أما رئيس البلاد ماهيندا راجاباكسي، الفخور بانتصاره في حرب أهلية فشل أربعة من أسلافه في إنهائها، فأعلن اليوم في البرلمان أن الدولة باتت تمارس سلطتها على كل شبر من أراضي سريلانكا وقال: “لما يقارب ثلاثة عقود، كانت القوانين لا تسري على نحو ثلث مساحة بلادنا. حرية بلدنا هي العليا. لن نسمح بأي حركات انفصالية، ولن نسمح لأحد بتدمير ديمقراطيتنا”.

راجاباكسي استعاد السلطة إذن على كامل جزيرة سريلانكا، إلا أن عليه الآن طمأنة شعوب التاميل الذين يشكّلون أقلية في هذا البلد.

فرغم أن صوت الرصاص خفت بعد سبع وثلاثين سنة من القتال، فإن دخان الحرب الأسود لن يستحيل أبيض في بضعة أيام في عيون سكان المناطق التي شهدت أعنف المعارك، خصوصا أن ما يقارب مائتين وخمسين ألفا من هؤلاء شرّدوا من ديارهم لينتقلوا للعيش مؤقتا في مخيمات مغلقة على المنظمات الإنسانية بأمر من الجيش.