عاجل

رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون وبعد أن كان اعتذر من البريطانيين بسبب فضيحة نفقات عدد من المسؤولين السياسيين تحدّث اليوم مجددا إلى الناس عن القضية بعد أن وصلت إلى ذروتها باستقالة رئيس مجلس العموم مايكل مارتن.

براون اعتبر أن عددا من الإجراءات سيتم اتخاذها لإيجاد حل طويل المدى لفضيحة النفقات وقال: “أعتقد أن علينا الآن أن ننظر بعمق إلى طريقة عمل البرلمان، حتى يصبح برلمانا أكثر انفتاحا وشفافية، وكي يتمكن الشعب البريطاني ليس فقط من الثقة به بل أيضا من أن يكون فخورا به. وللوصول إلى ذلك، علينا القيام بعملية نشرك فيها المواطنين، من جميع الفئات والأحزاب والمناطق. وسنقدّم اقتراحات حول كيفية المضي قدما في هذا الشأن خلال الأسابيع المقبلة”.