عاجل

تقرأ الآن:

لقاء أوباما نتانياهو لم يتوصل إلى رؤية موحدة


الولايات المتحدة الأمريكية

لقاء أوباما نتانياهو لم يتوصل إلى رؤية موحدة

الرئيس الأمريكي لا زال متمسكا بحل الدولتين كوسيلة لفض النزاع القائم و هذا في مصلحة الطرفين حسب تعبيره.

أما رئيس الوزراء الإسرائلي فيقترح حكما ذاتيا و يشترط لذلك إعتراف الفلسطينيين بيهودية الدولة العبرية.
و في هذا الشأن يتدخل قائلا:
“أريد أن أوضح هذه الرؤية،لا نريد حكم الفلسطيينين، نريد أن نعيش معهم في سلام، نريدهم أن يحكموا أنفسهم دون استعمال اليد الحديدية التي تهدد إسرائيل.”

الفلسطينيون و إن تقبلوا مبادرة أوباما إلا أنهم رفضوا فكرة الحكم الذاتي في وجود ما سموه بالاحتلال و الجدار العازل الذي يفصل الضفة الغربية عن إسرائيل و هو ما اتفقت السلطة و المعارضة على تسميته بجدار الفصل العنصري.

كيبر المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات يرد قائلا:
“للأسف السيد نتانياهو لم يشير إلى الحل القائم على الدولتين، لم يذكر الاتفاق الذي وقع ، لم يذكر إلتزامه بوقف الأنشطة الإستيطانية و الشيء الوحيد الذي ذكره أنه للفلسطينيين الحق في أن يحكمو أنفسهم بأنفسهم. كيف لي أن أحكم نفسي بنفسي كفلسطيني في ظل الإحتلال الذي يضغط على عنقي كل ساعة ببناء الحواجز التي تفصل بين مددنا و مخيمات لاجئينا”

و عن المستوطنات أوباما طلب من إسرائيل التوقف عن ذلك بناءا على ما تم الإتفاق عليه في خارطة الطريق لكن نتانياهو لم يبدي أي رد في هذا الشأن.