عاجل

تقرأ الآن:

السلطات السريلانكية تحتفل بإنتصارها على نمور التاميل


سريلانكا

السلطات السريلانكية تحتفل بإنتصارها على نمور التاميل

نهاية الحرب في سريلانكا بين قوات الجيش و متمردي نمور التاميل. القصر الرئاسي في العاصمة كولومبو شهد أمس إحتفالات النصر التي ضمّت الرئيس السريلانكي و كبار ضباطه العسكريين.

قوات الجيش أعلنت عن دحر المتمردين و مقتل جميع قادتهم و في طليعتهم الزعيم فيلوبيلاي برابهاكاران و إبنه، لتضع بذلك حدّا لأكثر من ثلاثين سنة من النضال من أجل استقلال شمال و شرق الجزيرة.

الحكومة السريلانكية ضربت عرض الحائط بجميع نداءات المجموعة الدولية الداعية إلى وقف إطلاق النار. الأمم المتحدة أشارت إلى مقتل ما يزيد عن ستة آلاف ضحية خلال الصراع بعد أن رفضت السلطات السريلانكية السماح للمنظمات الإنسانية بممارسة مهامها في منطقة النزاع، و لأكثر من أسبوع لم تتمكن اللجنة الدولية لمنظمة الصليب الأحمر من التنقل إلى مخيمات اللاّجئين.

مخيمات اللاّجئين التي تضمّ أكثر من مائتين و ستين ألف شخص تخضع إلى رقابة عسكرية.

و من المقرّر أن ينتقل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون نهاية الأسبوع إلى المنطقة لمعاينة الأوضاع. في الأثناء دعت المفوضية الأوربية إلى الإهتمام بأوضاع المدنيين الذين لا تزال حالتهم صعبة رغم إنتهاء المعارك. الاتحاد الأوربي طالب في نفس الوقت بفتح تحقيق دولي حول انتهاكات حقوق الإنسان.

و غير بعيد عن أسوار المفوضية الأوربية تظاهر عشرات التاميل و طالبوا بتدخل المجموعة الدولية لوقف الإنتهاكات التي تحدث في سريلانكا.