عاجل

تقرأ الآن:

عودة الدفء إلى العلاقات الأوروبية الصينية في براغ


أوروبا

عودة الدفء إلى العلاقات الأوروبية الصينية في براغ

في القمة الحادية عشرة بين الاتحاد الأوروبي والصين والتي شارك فيها كل من رئيس الوزراء الصيني وين جياباو ورئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو فضلا عن الرئيس التشيكي فاتسلاف كلاوس تم التأكيد على متانة العلاقات بين بروكسل وبكين خاصة الاقتصادية منها.
القمة التي كانت مقررة أصلا في كانون الأول ديسمبر الماضي أجلت بسبب احتجاج بكين على قرار الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لقاء الزعيم الروحي للتبت الدالاي لاما.
القمة كانت مناسبة للتوقيع على ثلاثة اتفاقات تعاون في مجالات الطاقة النظيفة والتعاون التكنولوجي والعلمي والشركات الصغرى والمتوسطة.
رئيس الوزراء الصيني جدد رغبة بلاده في أن ترفع أوروبا كل القيود المفروضة على الواردات الصينية من التكنولوجيا المتقدمة وعلى الاعتراف الكامل بنظام اقتصاد السوق الذي تتبعه بكين.
الصين شددت كذلك على التزامها بمساعدة أوروبا في جهودها الرامية لمكافحة الاحتباس الحراري والاستعداد لقمة المناخ التي ستحتضنها العاصمة الدنماركية كوبنهاغن في أواخر العام الجاري.