عاجل

أكدت الحكومة المكسيكية يوم الخميس أن اقتصاد البلاد دخل مرحلة الركود رسميا بعد أن تراجع لثاني مرة على التوالي خلال الربع الأول من هذا العام، وذلك بانخفاض الناتج المحلي الإجمالي بنسبة ثمانية فاصل اثنين بالمئة مقارنة بالربع الأول من العام الماضي، نظرا للتراجع الكبير لصادراتها إلى جارتها الولايات المتحدة الأمريكية.

ويعد هذا الانكماش الأكبر منذ أزمة تيكيلا قبل أربعة عشر عاما. كما لعبت إنفلونزا الخنازير التي أودت بحياة العشرات من المكسيكيين دورا كبيرا في تراجع القطاع السياحي، وإغلاق مصانع المكسيك لعدة أيام.