عاجل

بعد خمسة أيام متتالية من الارتفاع انهمرت الخسائر على الأسواق الأوروبية في تداولات الخميس، وذلك بتراجع مؤشراتها ما بين واحد وأربعة بالمئة وسط انخفاض كبير لأسهم المصارف المالية، بعد إعلان البنك الاحتياطي الفيدرالي أن الاقتصاد الأمريكي لا يزال معرضا للخطر، وأن النظام المصرفي هش في مواجهة أي أزمات اقتصادية مستقبلية.

وسجل انخفاض سعر الخام تسليم يوليو تموز بنقطتين ونصف نقطة مئوية إلى ستين دولارا وخمسين سنتا للبرميل، بينما ارتفع سعر أونصة الذهب للتسليم الفوري إلى أعلى مستوى له في شهرين.