عاجل

إختيار خاباروفسك الواقعة في أقصى الشرق الروسي لإحتضان القمة الأوروبية الروسية، اختيار وظفت فيه الجغرافيا لإيصال رسائل سياسية على رأسها النفوذ الواسع لأكبر بلد في العالم

انضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية مطلب روسي متكرر، لكن في كل مرة هناك معوقات تحول دون تحقيق هذا الانضمام الذي تطمح له روسيا

الحرب الروسية الجورجية الأخيرة، زادت من رصيد المعسكر الآخر ، المعارض لمثل هذه الخطوة

ويبقى الأمن هو الهاجس الأكبر للطرفين، روسيا من جانبها تأمل في دعم أوروبي حيال مشروعها لوضع ميثاق أمني جديد في أوروبا ليحل محل الهيكليات القديمة

ناهيك عن توتر العلاقة بين موسكو وحلف شمال الأطلسي بعد قرار الأخير إجراء تدريبات عسكرية على أراضي الخصم جورجيا

ولتأتي مشكلة الطاقة، الأزمة التي طفت على السطح مؤخراً، بعد وقف روسيا صادراتها من الغاز ، الأمر الذي شكل أزمة ثقة بين الطرفين

صعوبة القضايا المطروحة مع الحاجة إلى التوصل لصيغة مشتركة، يجعل من هذه القمة محط اهتمام واسع