عاجل

بعد رفضها من قبل مجلس النواب، خطة الرئيس الأميركي باراك أوباما الرامية إلى إغلاق معتقل غوانتانامو تصطدم برفض مجلس الشيوخ. الخطة تقضي بصرف مبلغ
ثمانين مليون دولار لإغلاق المعتقل المثير للجدل.

المعسكر الديموقراطي طالب الإدارة الأميركية بإعتماد خطة محددة قبل إقرار صرف
هذه الأموال. أما أغلبية النواب الديمقراطيين فرأوا أنّ الوقت غير مناسب لإغلاق معتقل غوانتانامو. فالنائب الجمهوري لينسي غراهام تحدث عن ضرورة معرفة مصير السجناء و كيفية محاكمتهم و القواعد المطبقة لإطلاق سراحهم.

بعض دول الاتحاد الاوربي كانت وعدت بإستقبال المعتقلين الذين برأتهم المحكمة الفدرالية، في وقت لا تستبعد فيه واشنطن نقل عدد من معتقلي غوانتانامو إلى الاراضي الأميركية.