عاجل

برودة الربيع الروسي انعكست فتوراً في محصلة القمة الأوروبية الروسية بمدينة خاباروفسك في أقصى الشرق الروسي، لثقل الملفات كأزمة الغاز والحرب الروسية الجيورجية والحلف الأوروبي مع الدول السوفييتية السابقة في الشرق الأوروبي.

التوصل إلى اتفاق روسي أوروبي حول هذه الملفات يبدو مستحيلاً في ظل تسريبات روسية بأن كييف لن تدخل نفق الوفاء بالتزاماتها حيال أسعار الغاز التي حددتها موسكو للشتاء المقبل مما ينذر بأزمة غاز أوروبية جديدة، تسعى رئاسة الإتحاد لتفاديها منذ الآن.