عاجل

بالتصفيق الحار استقبل الرئيس البولندي من قبل أعضاء برلمان بلاده.
ليخ كاتشينسكي وفي خطاب نادر له حذر من تبني العملة الأوروبية الموحدة اليورو في ظل الأزمة الاقتصادية.

الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي يقول في خطابه : “ اعتماد اليورو هو بالتأكيد ليس علاجا شافيا من كل الآلام التي سببتها الأزمة. على العكس ففي ظل أزمة عالمية وتباطؤ اقتصادي مثل هذه العملية ستكون محفوفة بالمخاطر بالنسبة لبولندا”.

خطاب كاتشينسكي كان موجها لغريمه السياسي رئيس الوزراء دونالد توسك الذي صرح مؤخرا بأن وارسو تنوي تبني عملة اليورو بداية من العام ألفين واثني عشر.
كاتشينسكي أكد خطورة هذا الخيار لافتا إلى أنه حان الوقت لتوجيه الأسئلة للحكومة بشأن وضع الاقتصاد .

الخلافات بين كاتشينسكي وتوسك حول أحقية حضور القمم الأوروبية قد تنتهي بعد اصدار المحكمة الدستورية لحكم ينص على شرعية حضور الرئيس لهذه القمم.