عاجل

عرض ضمن فعاليات اليوم الاخير لمسابقة مهرجان كان السينمائي الفيلم الفلسطيني “الزمن المتبقي” للمخرج إيليا سليمان.

ويعد الفيلم سيرة ذاتية اللمخرج حيث تم تقسيم احداثه إلى أربعة فصول من حياة عائلة فلسطينية تبدأ منذ عام 1948 وتنهي في الزمن الحاضر.

ويحاول المخرج في الفيلم أن يمزج بين أحداث عاصرها وذكريات والده في قصة سرد تاريخي وفي محاولة لوصف حياة من قرروا البقاء على أرضهم بعد الاحتلال الاسرائيلي واطلق عليهم فيما بعد ذلك عرب إسرائيل.

يذكر أن المخرج الفلسطيني سبق و أن شارك في مهرجان كان العام 2002 بفيلم “يد الهية” الذي فاز بجائزة لجنة التحكيم.

الفيلم الثاني الذي عرض في إطار المسابقة الرسمية للمخرج الفرنسي غاسبار نويه هو فيلم “ فجأة فراغ “.

وتدرو أحداث الفيلم حول قصة أوسكار وشقيقته اللذين انتقلا للعيش في طوكيو قبل فترة قصيرة ويصاب أوسكار برصاص الشرطة لكن روحه ترفض مغادرة عالم الاحياء.