عاجل

إبتسامة المنتصر لهورست كوهلر .المرشح لخلافة نفسه في رئاسة ألمانيا ,.إنجيلا ميركيل تنتظر إنتصارا ساحقا من الدورة الأولى, وليس أقل من ذلك , فتفتتح حملتها لتمديد بقائها في المستشارية , في منتهى إنتخابات تشريعية بتجري بعد خمسة أشهر .

لكن الأمر يعود في النهاية إلى هيئة ناخبة تضم نواب المجلس الإتحادي “البوندستاغ”,وشخصيات من المجتمع المدني , ومندوبي مجالس المقاطعات الألمانية .
غيزين شفان ,رهان الإشتراكي الديمقراطي للمرة الثانية لإنتزاع المنصب الرئاسي الفخري ،وأقصى ما يمكن للأستاذة الجامعية المتقاعدة , ان تمنع خصمها من الفوز في الدورة الأولى .وإذا مافازت فقد تمنح الإشتراكي وعودا للتحرر من الإئتلاف الحالي مع المسيحي الديمقراطي , وتشكيل حكومة مع الخضر .
 
وليوم واحد , إستبدل بيتر زودان , دوره المحقق الجنائي في أشهر مسلسل تلفزيوني , ليصبح مرشح حزب اليسار , دون كبير أوهام بالفوز .