عاجل

الآلاف من عمال شركة فيات للسيارات تظاهروا السبت في أهم المدن الإيطالية، مطالبين بعدم إغلاق أي من مصانع الشركة الساعية إلى الإستحواذ على أوبل الألمانية، وذلك بعد ترجيح الإستغناء عن وظائف، و وسط أنباء عن خطة لتسريح عشرين في المئة من عمال فيات.

غضب أججته التصريحات التي أدلى بها الأسبوع الماضي، الرئيس التنفيذي لفيات، سيرجيو ماركيوني، و التي قال فيها إن ظروف السوق خارجة عن سيطرة الشركة.

تطورات تأتي بعد أربع و عشرين ساعة من إعلان الحكومة الألمانية أنها تفضل الشركة الكندية-النمساوية “ماغنا” لعقد شراكة مع شركة أوبل الألمانية.

القرار، الذي جاء عكس ما كانت تشتهيه فيات، دفع بإدارة الأخيرة إلى تحسين عرضها لشراء وحدة أوبل التابعة لشركة جنرال موتورز الأمريكية المتعثرة.