عاجل

صلوات و حزن على رحيل الرئيس السابق لكوريا الجنوبية روه مو-هيون

وفاة طبيعة أم إنتحار؟ سؤال حير اليوم المواطنين في كوريا الجنوبية. النبأ سقط كالفاجعة على الناس..و الفاجعة تحولت إلى دموع و بكاء

إحدى المواطنات تعبر عن حزنها قائلة:

“ أنا في حداد. لا أستطيع أن أتخيل مدى الألم، الذي كان يعاني منه. أعتقد أن الموت هو الخيار الأفضل بالنسبة له، و حتى للمقربين له “

هنا في هذا المكان، قرب قريته بونغا، القريبة من الساحل الجنوبي الشرقي لكوريا الجنوبية، وضع هيون صباح الجمعة حدا لحياته، قفزا من تلة الجبل، تاركا وراءه رسالة إنتحار، حسب مصادر أمنية.

هي رسالة وداع من رئيس كوريا الجنوبية السابق، الذي كان محور تحقيق بالفساد.

روه مو-هيون، حكم كوريا الجنوبية بين 2003 و 2008. و قد سعى خلال سنوات حكمه إلى تحسين العلاقات مع الجارة كوريا الشمالية.

روه مو-هيون، حياة سياسية صاخبة و موت مثير للجدل.