عاجل

صوت الناخبون في منغوليا في الانتخابات الرئاسية، وسط مخاوف من تجدد العنف الذي أعقب انتخابات العام الماضي، أحداث نجمت عن اتهامات بالتزوير في الانتخابات التشريعية.
 
مرشح الحزب الديمقراطي المعارض تساخياجين ألبيجدورج هو أقوى المرشحين حتى الآن، ويتعهد ألبيجدورج بالتغيير ومكافحة الفساد وتعزيز سيادة القانون.
 
خمسون مراقبا يمثلون أحدى عشرة منظمة دولية وسفارة أجنبية، في مقدمتها الولايات المتحدة واليابان والسويد، يراقبون الإنتخابات الرئاسية الحالية.
 
الرئيس الحالي نامبارين أنخبايار عضو حزب الشعب المنغولي الثوري الحاكم ينافس بقوة متراجعاً بنسبة طفيفة عن منافسه.
تجري الإنتخابات في ظل استثمارات أجنبية في النحاس والذهب، كما وقعت الجارة روسيا عقداً لتحديث شبكة السكك الحديدية لتحسين القدرة على الوصول الى ثرواتها غير المستغلة من اليورانيوم والفحم والمعادن الاخرى في صحراء جوبي.