عاجل

تقرأ الآن:

أوباما:كوريا تزيد من حدة الضغوط الدولية ضدها


كوريا الشمالية

أوباما:كوريا تزيد من حدة الضغوط الدولية ضدها

نار الإحتجاجات الدولية التي تبدأ بواشنطن وتنتهي بشوارع سيول في كوريا الجنوبية تنطق بلسان حال العديد من الحكومات الغربية، الداعية اليوم إلى اجتماع طارىء لمجلس الأمن، اثر التجربة النووية الكورية التي ألحقتها بثلاثة صواريخ متوسطة المدى. أبرز التصريحات أتت على لسان الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي اعتبر أن“كوريا الشمالية لا تعمق عزلتها وحسب، بل هي تزيد من حدة الضغوط الدولية ضدها، كما حدث الليلة، فروسيا والصين، وكذلك شريكانا التقليديان كوريا الجنوبية واليابان قد وصلنا جميعاً إلى نفس النتيجة : كوريا الشمالية لن تنال الأمن والاحترام من خلال التهديدات والاسلحة غير الشرعية. “

التجربة التي أنجزت على الساحل الشمالي الشرقي لكوريا الشمالية، تسلط الضوء على رد فعل الجارة الصين التي تعتبر نفسها قريبة من كوريا والتي لطالما قدمت تعهدات بجلب بيونغ يانغ إلى طاولة المفاوضات. من جهتها، اعتبرت كوريا الشمالية التجربة النووية الجديدة ردا على ادانة الامم المتحدة لقيامها باطلاق صاروخ في نيسان أبريل الماضي.