عاجل

قتيلان على الأقل إضافة إلى عشرات الجرحى، هي حصيلة ضحايا المواجهات التي اندلعت اليوم في ولاية البنجاب الهندية، بين أتباع عدد من الفرق داخل طائفة السيخ.

فمنذ صبيحة اليوم، قام الآلاف من الداليت أو طبقة المنبوذين من السيخ باحتجاجات تعبيرا عن غضبهم غداة الاعتداء على معبد في العاصمة النمساوية فيينا أدى إلى مقتل أحد زعمائهم الدينيين.

تحركات سرعان ما تحولت إلى مواجهات بالعصي والأسلحة البيضاء واعتداءات وإشعال نيران في عدد من السيارات والمتاجر وفي أحد القطارات.

غضب هؤلاء في البنجاب كانت شرارته إذن في فيينا أمس حين قتل المرشد الديني راما ناند ومعه عدد من المصلين برصاص مسلحين، يعتقد أنهم تابعون لفرق سيخية منافسة كانت هدّدت بأعمال عنف في حال قدوم راما ناند من الهند.