عاجل

للوهلة الأولى تعتقد بأنه احتفال تقليدي لمزارعي أوروبا، إنها مظاهرة إحتجاج على إنهيار أسعار الحليب ومشتقاته في مختلف دول الاتحاد الأوروبي

أكثر من ألف مزارع تظاهروا أمام مقر المجلس الوزاري الأوروبي في بروكسل ،من أجل إيجاد حل لمشكلتهم التي تفاقمت في ظل الأزمة المالية العالمية

توقيت المظاهرة جاء متزامناً مع انعقاد مجلس وزراء الزراعة

المفوضة الأوروبية لشؤون الزراعة،ماريان فيشر بويل، تقول:

“ أهم إجراءات اليوم و بناء على التشريع الاقتصادي هو إعلان قدرتنا لجعل ذلك ممكناً، لجميع الدول الأعضاء، لتسديد المدفوعات المطلوبة مباشرة، أو نسبة 70% من المدفوعات المباشرة، من السادس عشر من تشرين الأول / أكتوبر ، للتخفيف من الوضع الصعب الذي يعيشه بعض المزارعين”

المزارعون أحضروا أبقارهم إلى ساحة الاحتجاج، التي سرعان ما شهدت اشتباكات متقطعة مع رجال الأمن الذين حاولوا تفريق المزارعين الغاضبين

وتتجه المفوضية الأوروبية إلى إلغاء نظام الحصص المعمول به حالياً، الأمر الذي سيزيد من انهيار أسعار الحليب حسب نقابة المزارعين الأوروبيين