عاجل

سلطات ميانمار تقرر رفع الاقامة الجبرية التي تفرضها، منذ 2004، على زعيمة المعارضة المحلية أونغ سو كي . بيد أن المعارضة قد تدان من جديد على اثر محاكمتها الجارية حاليا و التي انتقدها بشدة معارضو المجلس العسكري الحاكم في رانغون

و قال ناطق باسم المعارضة “ لا يوجد أبسط قانون في ميانمار. الظلم لا يطال سو كي وحدها. انه يمس أيضا الكثير من الناشطين السياسيين المعتقلين منذ أكتوبر / تشرين الأول 2007 . هؤلاء أيضا لم يحظوا بمحاكمة عادلة”

محاكمة زعيمة المعارضة، التي بدأت منذ ثمانية أيام ، تجري في سجن انسين الواقع في شمال العاصمة رانغون . سو كي نفت أن تكون استضافتها لمواطن أمريكي في بيتها، بداية الشهر الجاري، تشكل خرقا لضوابط الاقامة الجبرية، على خلاف ما يقول الادعاء