عاجل

تحت الضغط الذي يواجهه لتوضيح علاقته مع عارضة ازياء في الثامنة عشرة من عمرها، نفى رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني كذبه بشأن ذلك، قائلاً:

“اذا كانت لي علاقة.. حميمية.. مع فتاة تحت السن القانونية فستكون الاجابة انه “بالتأكيد لا. لقد اقسمت بحياة ابنائي. وقلت انني ادرك أنه اذا كذبت فسأستقيل بعدها بدقيقة.”

الجدل الدائر، هو حول طبيعة علاقة برلسكوني بنويمي ليتيسيا، عارضة أزياء صاعدة، كان برلسكوني قد حضر حفل عيد ميلادها الثامن عشر في نابولي الشهر الماضي كما إنها كانت سببا في دعوى طلاق أقامتها زوجته، فيرونيكا لاريو، على اعتبار أن برلسكوني تغيب عن أعياد ميلاد أولاده.

داريو فرانشسكيني زعيم المعارضة، من جهتهه طالب برلسكوني بتوضيح علاقته بالفتاة:

“لا تروق لي إهانة أولاد رئيس الحكومة. فأنا لم ولن أتحدث في يوم من الأيام عن أولاد برلسكوني، لأن هذا الأسلوب لا يتوافق وطريقة تفكيري فلن أقحمهم أبداً في في مواجهة سياسية. “

صحيفة لا ريبوبليكا ذات التوجهات اليسارية قدمت عشرة أسئلة يتعين على برلسكوني الاجابة عليها بشأن علاقته بالفتاة، كما اتهمته بالتناقض في تصريحاته، داعية إياه إلى الشفافية.