عاجل

وزراء الصناعة الأوروبيون يعقدون بعد ظهر الجمعة اجتماعا مع المفوضية الأوروبية للبت في مصير شركة أوبل.

المفوضية الأوروبية تسعى لتوحيد آراء الدول التي تحتضن مصانع أوبل، حول شروط تقديم المساعدات المالية لها. قال جوناثان تود، الناطق باسم لجنة التنافس للاتحاد الأوروبي: “يجب ألا تكون هناك شروط تفضيلية. ينبغي ألا يكون هناك وضع يشترط عدم إغلاق مصانع في بلد عضو في الاتحاد، ولا يهتم بمصير المصانع في الدول الأخرى”. طلب جنرال موتورز الأمريكية الشركة الأم لأوبل مساعدة مالية من الحكومة الألمانية ليلة الخميس، جعل هذا المحلل الاقتصادي الألماني ينحي باللائمة على مسؤولي جنرال موتورز الأمريكيين: قال المحلل الاقتصادي كريستوف شتورمر: “لقد شهدنا اجتماعا تبين من خلاله أن الأمريكيين غير مستعدين. ولهذا لم يُفض الاجتماع إلى نتيجة سيئة، لقد انتهى دون نتيجة لأنه انهار تماما”. الحكومة الألمانية أعلنت أن عرض ماغنا النمساوية الكندية، وعرض فيات الإيطالية هما أحسن عرضين لعقد الشراكة مع أوبل، بعد أن استبعدت عرض مجموعة الاستثمار البلجيكية أر إتش جاي إنترناشنل.