عاجل

تقرأ الآن:

حملة انتخابية أوروبية باهتة في ألمانيا


أوروبا

حملة انتخابية أوروبية باهتة في ألمانيا

حملة انتخابية أوروبية باهتة في ألمانيا لأن كل الأنظار مشدودة للتشريعيات المقررة في سبتمبر أيلول المقبل.
حزب اليسار دي لنك هو الخاسر الأكبر في هذه الانتخابات لأن الألمان يخيرون التصويت للأحزاب المحافظة في ظل الأزمة التي تعصف بالبلاد.
لوثار بيسكي زعيم قائمة دي لنك يصرح : “ نحن ننتقد الاتحاد الأوروبي ولكننا لسنا ضده. أريد أن أقول إن معاهدة لشبونة تقوم أساسا على الايديولوجيا اللبيرالية الجديدة التي أسفرت عن أكبر أزمة مالية واقتصادية منذ ثمانين سنة. فلما دعم ذلك ؟
الحزب المسيحي الديمقراطي للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مرشح للفوز بانتخابات البرلمان الأوروبي. ميركل شددت أمام تجمع طلابي في برلين على مزايا المصادقة على معاهدة لشبونة : “ أنا واثقة في الشعب الايرلندي فهو سيختار أوروبا. وكما قررت الدول الأعضاء السبع والعشرون في كانون الأول ديسمبر الماضي فإن المعاهدة ينبغي أن تصبح سارية المفعول بحلول نهاية هذا العام. أنا متأكدة من التوصل لذلك”. الطلبة استغلوا الفرصة للتنديد برفع رسوم التسجيل في الجامعات الألمانية.
الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم يسعى إلى زيادة شعبيته في الانتخابات الأوروبية التي تخفي في الواقع معارك سياسية داخلية حامية الوطيس.