عاجل

حذر و ترقب من احتمال أي هجوم عسكري ، كوريا الجنوبية في حالة استنفار قصوى ، آلاف من الجنود يتمركزون على الحدود
بيونغ يانغ عازمة على مواصلة تجاربها النووية ، روسيا بدورها تضاعف من عدد جنودها على الحدود مع كوريا الشمالية و تستدعي سفير هذه الأخيرة لديها لتبلغه مدى خطورة الوضع.
موسكو و على لسان وزير خارجيتها تقول:
“يجب على مجلس الأمن أن يتصرف بحزم لاتخاذ التدابير التي من شانها التخفيف من انتشار الأسلحة النووية”

مجلس الأمن و بإجماع لم يشهده من قبل إتفق أعضاؤه على تشديد العقوبات بعد تعنت بيونغ يانغ التي قررت الإستمرار في أنشطتها النووية .

كيم جونغ إيل يصحوا من وعكته الصحية ليتكفل شخصيا بالملف، شاشات التلفزيون و أمواج الإذاعة تبث صورا و أناشيد وطنية سمتها بعض الأوساط بحرب الأعصاب.