عاجل

هي جنازة “روه موهيون“الرئيس السابق لكورياالجنوبية، كان قد إنتحر قفزا من تلة الجبل القريبة من بيته تاركا وراءه رسالة قال فيها “لا تتهموا أحدا”.
التحقيقات أثبتت أن الوفاة ناجمة عن عملية إنتحارية.
و في جو مهيب عائلة المفقود تؤدي الصلاة و هي التي كانت متهمة بتلقيها رشاوى تقدر بستةملايين الأمر الذي إعتبر سببا في انتحار الرئيس،يقول المحققون.

خمسةأعوام، كانت مدة حكمه و قد غادر الحياة السياسية منذ خمسة عشر شهرا بعد أن صوت الشعب ضده بالأغلبية عقابا له على سياساته الإقتصادية.
لكن و رغم هذا خبر الإنتحار كان بمثابة الصدمة للكوريين الجنوبيين الذي لم يقبلو أن تكون نهايته بهذا الشكل.