عاجل

اوسيتيا الجنوبية تختار برلمانها اليوم
اوسيتيا الجنوبية اقليم جورجى بنظر العالم باستثناء نيكارجوا و روسيا اللتين اعترفتا بالاستقلال.
 أربعة أحزب تسعى لكسب ثقة المواطن الذى ما زال ينتظر اعمار ما دمرته الحرب الروسية الجورجية فى اغسطس الماضى.
أما المعارضة التى لم تتمكن من المشاركة فتتهم الرئيس ادوارد كوكواتى بانه يسعى الى الاغلبية البرلمانية لتعديل الدستور وتجديد رئاسته فى الفين و عشرة .
 
موسكو دعمت مالبا و عسكريا للحفاظ على نفوذها فى منطقة تبعد مئات الكيلومترات عن تبليسى الساعية للانضمام الى حلف الاطلسى
لكن  السكان ينتظرون شئيا اخر كما  تكشف كلمات أحدهم/أتوقع تغيرا جذريا من هذه الانتخابات ,تغيرا للافضل, أتوقع أن تبدا اعادة اعمار المدينة أخيرا, أتوقع أن يعمل البرلمان الجديد بفاعلية اكبر./
 
روسيا  و عدت بنحو مئتين و ثلاثين مليون يورو لاعادة الاعمار لكنها  اكتفت حتى الان  بنحو ثلاثين مليونا و قررت انشاء الية للمراقبة و المعارضة اتهمت الرئيس بسوء ادارة الاموال الروسية .