عاجل

الأسباب التي أدت إلى إشهار جنرال موتورز إفلاسها يكمن اختزالها في خمسة:

السبب الأول هو ارتفاع سعر النفط القياسي في الصيف الماضي، الأمر الذي جعل المستهلكين يقبلون على شراء السيارات الصغيرة ويتجنبون شراء سيارات جنرال موتورز الكبيرة.

السبب الثاني هو الأزمة المالية العالمية التي صعبت حصول المستهلكين على قروض من البنوك لشراء السيارات. كما صعبت من مهمة جنرال موتورز في الحصول على قروض من البنوك التي هزتها الأزمة المالية.

السبب الثالث هو تكاليف تشغيل اليد العاملة التي تقدر بخمسة وسبعين دولارا مقابل كل سيارة نتتجها جنرال موتورز، بينما يبلغ معدل التكلفة ما بين أربعين وخمسة وأربعين دولارا لمنافساتها، إضافة للمبالغ الضخمة التي تنفقها جنرال موتورز على التأمينات الصحية وصندوق التقاعد لموظفيها.

السبب الرابع هو أن جنرال موتورز بقيت تنتج سيارات تستهلك كميات كبيرة من الوقود ومضرة للبيئة، وباهظة الثمن: وهو ما أدى إلى انصراف حتى أخلص زبائنها عن شراء سياراتها، وإقبالهم على شراء السيارات اليابانية الصغيرة التي دخلت السوق الأمريكية بقوة.

السبب الخامس والأخير والذي كان مثل القشة التي قصمت ظهر البعير هو التراجع الكبير في الطلب على السيارات إجمالا بالسوق العالمية.

هذه الأسباب مجتمعة جعلت إشهار إفلاس جنرال موتورز بعد مئة عام من تأسيسها أمرا لا مفر منه.