عاجل

يتوقع أن تعلن شركة (جنرال موتورز ) عملاق صناعة السيارات الأمريكية إشهار إفلاس تاريخي سيمهد إلى إعادة هيكلة الشركة وسيكون رابع أكبر إفلاس في الولايات المتحدة نتيجة للازمة الاقتصادية العالمية. وأفاد ممثلون عن الشركة أن أغلب الدائنين وافقوا على مقايضة أسهم بسندات ما يمهد الطريق أمام اشهار الإفلاس.

ويصل حجم ديون الشركة إلى 27 مليار دولار ويعد إعلان إفلاسها كارثة كبرى تصيب قطاع السيارات والصناعة بشكل عام في الولايات المتحدة . ويعاني قطاع السيارات في أمريكا بشدة من وطأة الركود العالمي الذى أدى الى تراجع الطلب على السيارات.

وقد تراجعت مبيعات السيارات في أمريكا بنسبة خمسة وثلاثين بالمئة منذ أكتوبر الماضي ناهيك عن الضرر المتراكم من فقدان مواقع في السوق العالمية بسبب منافسة الشركات الآسيوية التي قدمت سيارات أصغر وأقل استهلاكا للوقود.