عاجل

ملفيانا دين آخر الناجين من حادث غرق السفينة العملاقة تايتنك ، وافتها المنية عن عمر يناهز السابعة والتسعين عاماً في أحد دور الرعاية الصحية في هامبشاير جنوبي إنكلترا

ملفيانا التي كانت في عمر الشهرين ،كتبت لها النجاة برفقة والدتها جورجتا وأخيها بيرت، بعد الحادث المأساوي، لتواصل حياتها في بلدها إنكلترا بعد أن كان حلم العائلة العيش في أمريكا

العاشر من أبريل لعام 1912أولى الرحلات التي قامت بها السفينة تايتنك عبر المحيط الأطلنطي، منطلقة من ميناء كوين ستون بإنكلترا إلى الولايات المتحدة الأمريكية

رحلة لم تكتمل بعد اصطدام السفينة بجبل جليدي تسبب في غرقها ومقتل 1517 من ركابها