عاجل

خطة إنقاذ أوبل من الإفلاس والتي توصلت إليها المستشارية الألمانية وشركة ماجنا الكندية قد تطيح بإئتلاف المستشارة أنغيلا ميركل الحاكم قبل أربعة أشهر فقط من الانتخابات العامة.

المعارضون للاتفاق وعلى رأسهم وزير الاقتصاد كارل غوتنبورغ يعتقدون أن الاتفاق من شأنه أن يشكل خطرا كبيرا على الشركات الألمانية المتوسطة للصناعات المغذية للسيارات ويمكن أيضا أن يعرض الحكومة الألمانية إلى الكثير من الضغوطات عندما يفتح الباب للشركات المتعثرة لطلب نجدة الحكومة. وهدد غوتنبورغ بتقديم استقالته في حال تم المضي في العمل بخطة الإنقاذ.