عاجل

استقبال رسمي حار لرئيس الوزراء الروسي في العاصمة الفنلدية هلسينكي .زيارة فلاديمير بوتين ، التي استمرت يوما واحدا، لم تخل مع ذلك من بعض المنغصات.. فقد وصلت الى أسماعه صيحات بعض المتظاهرين الذين ندووا بما أسموه الحيف التاريخي الذي الحقه الاتحاد السوفياتي و روسيا بالجارة الشمالية الغربية.

بوتين تباحث مع نظيره الفنلدي ماتي فانهانن بشأن التعاون الثنائي بين البلدين في مجال نقل التكنولوجيا النووية السلمية و ناقش معه موضوع مراقبة الحدود المشتركة بين البلدين التي يمر عبرها ثلث واردات روسيا من أوروبا

مشروع بناء خط أنابيب جديد لنقل الغاز الروسي الى أوروبا كان حاضرا بقوة في مباحثات الرجلين. موسكو تتطلع الى موافقة هلسينكي على بناء هذا الخط الذي سيربط مدينة فيورك الروسية ببلدة غريف سوالد بالمانيا بواسطة أنابيب تمر تحت مياه بحر البلطيق.

و يطمح الجانب الروسي أيضا الى تدشين أول أنبوب من هذا الخط، الذي يبلغ طوله الفا و مائتي كيلومتر، قبل نهاية السنة المقبلة.