عاجل

رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون ينفي إشاعة استقالته. الناخبون البريطاينون يختارون اليوم نوابهم في البرلمان الأوروبي. في ظل تداعيات فضيحة استغلال بعض النواب لتعويضات من الأموال العامة. فضيحة طالت حكومة براون الذي صوت بالمراسلة.
 
 حزب العمال قد لا يحصل سوى على ستة عشر في المئة من الأصوات ويأتي في المرتبة الثالثة في الانتخابات الأوروبية.
 
 الاستطلاعات توقعت تقدم المحافظين البريطانيين وحزب الاستقلال الذي يدعو إلى انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إضافة لحزب اليمين المتطرف والحزب الليبرالي الديمقراطي.
 
 حكومة براون مهددة بالسقوط بعد استقالة بعض الوزراء. براون يواجه أيضا تمردا داخل حزبه. أحد النواب بعث له برسالة اليكترونية يطالبه بالاستقالة من رئاسة حزب “العمال”.