عاجل

كما كان متوقعا أبقى البنك المركزي الأوروبي سعر الفائدة في حدود نقطة مئوية أي أدنى نسبة له في تاريخ منطقة اليورو.

مجلس إدارة البنك وعلى لسان رئيسه جان كلود تريشيه توقع انكماشا بطيئا لاقتصاد منطقة اليورو خلال هذه السنة: قال جان كلود تريشيه: “بعد مرحلة الاستقرار، نتوقع نموا فصليا إيجابيا في منتصف ألفين وعشرة. هذا التقدير يستند على عدة عوامل متداخلة مثل زيادة تدهور سوق العمل، والتي ستظهر آثارها خلال الأشهر المقبلة”. كما قرر البنك المركزي الأوروبي شراء سندات مالية بقيمة ستين مليار يورو في الأسواق الأولية والثانوية بالمنطقة. بنك إنكلترا أعلن أيضا أنه سيبقى على سعر الفائدة في حدود نصف نقطة مئوية لثالث شهر على التوالي، إضافة لمواصلة سياسة التيسير الكمي التي اتخذها في مارس آذار الماضي. .