عاجل

المدينة والاستثمارات كان موضوع اليوم الثاني لمؤتمر الاستثمار العالمي بلابول في فرنسا.

الألعاب الأولمبية لعام ألفين واثني عشر فرصة عظيمة لجلب الاستثمارات إلى ضفاف التايمز، كما تقول تيسا جول الوزيرة المكلفة بالألعاب الأولمبية 2012:
“ما يظهر واضحا داخل مدينة لندن ذاتها، هو أن الحديقة الأولمبية تخلق عدة وظائف دائمة، وتجلب الاستثمار إلى منطقة فقيرة هي في أمس الحاجة إلى الاستثمار”.

ننتقل إلى باريس.. مدينة الجن والملائكة.. التي تسعى لجلب الاستثمارات في مجال الفنون والثقافة حسب مدير متحف اللوفر، هنري لواريت:
“كل يورو تمنحه لنا الدولة، سنعيده إليها عشرة يوروهات. وهذا يعني أن هذا استثمار جيد جدا، إن لم يكن هذا الأمر الهام الوحيد. ولكن، ما يجب حسابه ثقافيا، هو ما يجلبه لنا من الفوائد غير المادية”.

الاستثمار في الطبخ لجلب المستثمرين إلى البرتغال هو ما يسعى إليه الطباخ البرتغالي الشهير هيليو لوريرو الذي قال:
“نحن البرتغاليين عندنا هذه الطريقة في استقبال الناس والدخول في استثمارات ومشاريع كبيرة. طريقة شعورنا وشعور الناس حينما نستقبلهم مهمة جدا. الطبخ شيء إضافي جمالي، إنه هدية نقدمها ونتقاسمها”.

مؤتمر لابول لم ينس حظه من الترفيه.. على وقع خطوات راقصي التانغو القادمين من جميع أنحاء أمريكا الجنوبية.