عاجل

تقرأ الآن:

أوباما يعتبر مآسي الماضي كانت بوابة لوحدة أوروبا


ألمانيا

أوباما يعتبر مآسي الماضي كانت بوابة لوحدة أوروبا

في دريسدين المدينة الألمانية التي عانت أحد أكثر فصول الحرب العالمية الثانية تراجيدية، ثمن الرئيس الأمريكي باراك أوباما التاريخ التي تحمله المدينة معتبرا أن مأساتها وإن عظمت فظاعتها لكنها كانت أحد الأسباب التي مهدت إلى وحدة أوروبا الحالية. أوباما الذي توجه لزيارة كنيسة مريم العذراء أكد أيضا أن الخلاف الأوروبي الأمريكي حول معتقل غوانتانامو هو من مخلفات الإدارة الأمريكية السابقة وأن إدارته عازمة على إغلاق المعتقل والتوصل مع أوروبا إلى مفوهوم أوسع للعدالة الدولية.