عاجل

عاجل

خلاف بين أوباما وساركوزي حول انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي

تقرأ الآن:

خلاف بين أوباما وساركوزي حول انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي

حجم النص Aa Aa

قبيل مشاركته في احتفالات ذكرى إنزال النورماندي عقد الرئيس الأمريكي باراك أوباما محادثات خاطفة مع نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي نسقا في المواقف حول الكثير من القضايا الدولية على رأسها ملف الشرق الأوسط والملف الإيراني. لكن تباينا في المواقف حول انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي ظهر إلى السطح ولو بلهجة دبلوماسية.

وبينما صرح أوباما بأن عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي هو أمر مهم جدا رد ساركوزي بأن حدود أوروبا يجب تتوقف عند حد ما. وقد يكون الدفع الأمريكي لقبول تركيا كعضو في الاتحاد الأوروبي له ثقله ويضع الملف على رأس أولويات البرلمان الأوروبي المقبل. لكن مواقف الدول الرئيسية كفرنسا وألمانيا هي وحدها قادرة هلى حسم هذا الملف.